(18) . تصحيح المسار :
يولد الإنسان بطبعه وهو مفعم النشاط . شديد الثقة بنفسه والإعجاب بذاته . يعتقد أن سائر تصرفاته وكل سلوكياته صحيحة . وأن عامة قناعاته محل احترام الجميع . ومحال تحقق هذه الأمور في كل الناس . الذين منهم من هو يخالفها حتماً . كلاً أو بعضاً . قليل من الناس من لديه القدرة على تصحيح خط سيره فعلاً . متى أخطأ واقعاً . 

 

أقوى الناس من استطاع انتقاد نفسه . وكشف عيوبها وتقويم سلوكها . وتصحيح خط سيرها متى زلت قدمه . والنظر في الأمور بمقياس دقيق . يفرق به بين الإيجابيات والسلبيات